Category: وحدات تعلمية





الإختصاص : كفاءة في تعليم الفلسفة

المقرر       : تعليم مادة الإختصاص

الفصل     : الأول

الشعبة     : أ و ب

بطاقة وحدة تعلّمية حول الحضارة العربية

حركة الترجمة والنقل والبحث العلمي والعلماء

إشراف: د. سمير زيدان

إعداد  : يوسف ابراهيم سلوم ـ رجاء علي كبارـ زينب يونس

بطاقة وحدة تعلّمية

المادّة التعلميّة : الفلسفة والحضارات.

الصفّ         : الثانوي الثاني )علمي(

المحورالثاني  : الحضارة العربية.

عنوان الوحدة : حركة الترجمة والنقل والبحث العلمي وأبرز أعلامه.

عدد الدروس  : 8 دروس.

*المكتسبات القبلية:

  • أن يدرك المتعلّم تعريف الحضارة، وبناها الأساسية، وأهم عوامل النهوض الحضاري.
  • أن يكون على بيّنة من الحضارات السابقة أو المعاصرة للحضارة العربية، وأهم الفوارق بين الحضارات حينها.
  • أن يعلم الطالب أهم العوامل المكونة للحضارات عامة، والحضارة العربية خاصة.

*الأهداف الخاصة:

  • التعرّف على الحضارة العربية، وأسباب النهضة والتطور العلمي والحضاري عند العرب.
  • الإنفتاح على فضاء الفكر والعلم، وطرق التفكير والبحث العلمي.
  • تبيّن طرائق البحث الفلسفيّ في مقاربة حقل التفكير، وما يتفرّع عنه من موضوعات تتّصل بفلسفة العلم.
  • · اكساب الطالب روح النهضة، والحراك العلمي، والانبعاث الحضاري.

*الأهداف الإجرائية:

  • اكساب المتعلّم القادرة على وضع الحضارة العربية في إطارها التاريخيّ والفكري.
  • اكساب المتعلّم مدى تأثير الحضارة العربية على تكوين الحراك العلمي.
  • اكساب المتعلّم القادرة على عرض هذه الحضارة للآخرين وأهميتها.
  • اكساب المتعلّم فكرة عن أهمّ إنجازات هذه الحضارة، على صعيد الفكر والعلم والبحث العلمي.
  • أن يقارن بين إنجازات هذه الحضارة، والحضارات السابقة واللاحقة على صعيد التقدم العلمي.
  • أن يحدّد المتعلّم دور هذه الحضارة في تاريخ الحضارات بشكل عام.

*المضامين والمعارف:

  • الأطر التاريخية والثقافية للحضارة العربية.
  • التجديد العلمي والثقافي.
  • بواعث النقل والترجمة وظروفها ومراحلها.
  • أبرز أعلام حركة الترجمة والنقل.
  • أبرز أعلام حركة البحث العلمي.

*الوضعيات التعلميّة:

  • الإنطلاق من مقالات لمستشرقين حول الحضارة العربية.
  • استخدام العصف الذهني.
  • استخدام الوسائل البصرية.

*الوسائل والمعينات البيداغوجية:

  • نصوص ومختارات لكتّاب مستشرقين.
  • أقوال لمفكرين وعلماء عرب معاصرين وحدثويين.

*التقنيات ووسائل الإيضاح:

  • الكتاب المدرسي
  • اللّوح وتوابعه
  • أفلام فيديو
  • أقراص مدمجة
  • مصورات من كتب مختلفة.

*أساليب التقويم:

  • تقويم تشخيصي لإدراك مكتسبات المتعلّم السابقة.
  • تقويم تكويني في المصطلحات والمفاهيم.
  • امتحان سريع بعد مشاهدة المادة العلمية المعروضة عبر الافلام، يتناول مدى تحليل الطالب لتلك المادة.
  • تقويم نهائي يكون بتحليل نصّ أومعالجة موضوع، أو تحليل المادة العلمية المشاهدة عبر الافلام.

ملاحظة هامة: لقد قمنا في هذه الوحدة بالتركيز على الافلام الوثائقية كركيزة مهمة في تفعيل الدرس الفلسفي، لإخراج الفلسفة من دائرة مفهوم الصعوبة والخوف عند الطالب منها وعدم الاهتمام بها خصوصاً في الفروع العلمية، واعتقد أننا قادرون على صنع هذا النموذج في سائر الدروس، سواء في البكلوريا أو الترمنال.

تنظيم وإدراة الوحدة:

رقم الدرس الأهداف الإجرائية سير الدرس الوسيلة المستخدمة المهارات المكتسبة
دور المعلّم دور المتعلّم
الدرس الأول: مقدمة حول الحالة الفكرية والسياسية والدينية والحضارية عند العرب قبل الاسلام. - أن يصبح المتعلّم قادرًا على وضع الحضارة العربية في إطارها التاريخي والفكري.

- أن يفهم المتعلّم الوضع الفكري للعرب قبل الاسلام.

- يبدأ المعلّم بطرح الأسئلة التالية:(عصف ذهني) (10دقائق)

ـ ما معنى الجاهلية وما سبب هذه التسمية؟

ـ ما هي الديانات الموجودة عند العرب قبل الاسلام؟ وما هي أهم الممالك؟

ـ هل وجد علم ومعرفة عند العرب قبل الاسلام؟

* يختار المعلّم أحد الأشخاص لقراءة مقال عن أسباب تسمية العرب قبل الاسلام بالجاهلية، وعن الحالة الفكرية وشرح أهم الافكار.(10دقائق)

*يعرف المعلّم المتعلمين سؤال على أهمّ الكتب التي تساعدنا على اكتشاف الحضارة العربية قبل الاسلام؟ (كتاب بلوغ الارب في معرفة أحوال العرب)(5دقائق)

- خلاصة يعطيها المعلّم في آخر الحصّة، ويطلب من المتعلّمين أن يحضّروا جواب عن أحد المواضيع للمعالجة والبحث الموجودة في الكتاب ص 61 للمرّة المقبلة.

- يجيب المتعلّمون على الأسئلة المطروحة، ويذكرون معلوماتهم حول الموضوع.(5دقائق)

- يقرأ أحد المتعلّمين مقال من كتاب بلوغ الارب، ويُترك الخيار للمتعلّمين للتعليق عليها ومناقشتها.

- يقرأ المتعلّمون في الكتاب عن الحياة الفكرية ص59.

- عمل مجموعات ضمن إثنين يقومون بتدوين ملاحظات للمقالات والمعلومات عن الكتاب، ومن ثمّ كتابتها على اللوح وتدوينها من قبل التلاميذ.

* مقال من كتاب بلوغ الارب.

* الكتاب المدرسي.

- إكتساب منهجية علمية عن طريق الملاحظة والمقارنة وعن طريق التصنيف والتحليل لتقرير مبدأ جديد، أو وضع أفكار جديدة.

- إستخلاص الميّزات الأساسية للحضارة العربية قبل الاسلام.


رقم الدرس الأهداف الإجرائية سير الدرس الوسيلة المستخدمة المهارات المكتسبة
دور المعلّم دور المتعلّم
الدرس الثاني:

حركة الترجمة والنقل وأهم المنقول.

- أن يدرك المتعلّم أهم العوامل والأسباب في نهضة الحضارة العربية الاسلامية

والتجديد الروحي والثقافي والفكري الذي خلقته الحضارة العربية في المجتمع بشكلٍ عام.

- أن يقارن المتعلّم بين الانجاز الحضاري للعرب الذي قدم في حينها وسائر الحضارات. (حضارة أوروبا  مثلاً)

- أن يتحرك في الطالب حس النهضة  يتعمّق المتعلّم بحقّ الإنسان في الحياة، أكان على الصعيد الروحي أو على الصعيد الجسدي.

- أن يصبح المتعلّم من المدافعين عن حضارة الحياة.

- يبدأ المعلّم بتقويم تشخيصي شفهي للمتعلّمين حول الدرس السابق:

أذكر أهم الافكار حول الحياة الفكرية عند العرب قبل الاسلام.(5دقائق)

- مقدّمة(موزعة بنص) حول التحول الفكري للعرب بعد الاسلام وأسباب هذا التحول وأهم مبادئه، وما هي الحالة الفكرية الجديدية التي أحدثها الاسلام.(5دقائق)

- يوزّع النصّوص المصورة المحضرة من كتب عن مبادئ الاسلام الجديدة التي خلعت عن العرب وصفهم بالجاهلية.

- عرض وثائقي عن الحراك العلمي عند العرب وأبرز العلماء(مدة:10دقائق)

- يجيب المتعلّمون على الأسئلة المطروحة، ويذكرون معلوماتهم حول الموضوع  كما يعرض المتعلّمون ما حضّروه من فقرات أمام زملائهم وتجري مناقشة سريعة(عصف ذهني) حوله.

- مشاهدة المتعلمين للوثائقي وتدوين ملاحظات أثنائها ثم بعد المشاهدة يجري الاستماع للملاحظات ومناقشتها وتدوين أهم الملاحظات من قبل كل المتعلمين.

ـ

Lcd

- الكتاب المدرسي.

- نصوص من كتاب وعود الاسلام للمستشرق الفرنسي روجيه غارودي.

- إكتساب القدرة على الشرح وإدارة المناقشات والحوار في الصفّ.

- التمرّس على تحليل مشاهدة والمقاربة الفلسفية ومحاولة إستخراج الإشكالية الموجودة فيه تمهيدًا لمعالجته.

رقم الدرس الأهداف الإجرائية سير الدرس الوسيلة المستخدمة المهارات المكتسبة
دور المعلّم دور المتعلّم
الدرس الثالث:

بواعث النقل وظروفه

- تحديد أهمية الترجمة والنقل في البعث الحضاري.

- رصد وصياغة إشكالية مناسبة حول أهمية الترجمة في النهضة.

- رصد مواقف الخلافاء والمدراس والسريان ودورهم في تشجيع العلوم.

- إتّخاذ موقف جديد والدفاع عنه.

- التأكّد من أنّ المتعلّمين قاموا بمعالجة الموضوع المُعطى لهم في المرّة السابقة والتركيز على فكرة: “لا يستطيع المرء أن يدّعي الإنتماء إلى حضارة إذا لم يعمل على تقديم حالة أو فكرة جديدة”(10 دقائق)

- عرض نصوص مصورة من كتاب العقد الفريد لابن عبد البر حول دور الخلفاء في تشجيع العلم ثم  يكتب أهم الافكار على اللوح ويتم تسجيلها من قبل المتعلمين.(15دقيقة)

- يقوم المتعلّمون بقرأة النصوص الموزعة عليهم واستخراج أهم الافكار وتدوينها على اللوح والدفاتر.

- يناقش المتعلمون الأفكار المذكورة ويحاولون أن يقارونها مع واقعنا اليوم.(15 دقيقة)

- يشارك الجميع في عمليّة القرأة والمناقشة.

- الكتاب المدرسي

ـ نصوص مصورة

- اللّوح ومستلزماته.

- إكتساب القدرة على معالجة موضوع فلسفي بمختلف أقسامه والتمرّس بالكتابة الفلسفية والتحليل الفلسفي والفكر المنطقي.

رقم الدرس الأهداف الإجرائية سير الدرس الوسيلة المستخدمة المهارات المكتسبة
دور المعلّم دور المتعلّم
الدرس الرابع:

النقلة وأهم المنقول، ومراحلها، وطرائق المترجمين والاثار الاجابية والسلبية للترجمة.

-التعرف على النقلة بمراحلها الثلاث والتركيز على حنين بن اسحاق كنموذج حضاري مبدع والاطلاع على أعماله وسيرة حياته.

ـالتعرف على أهم المنقول والاثار الايجابية وتبين  الاثر السلبي للترجمة  في العلم

- رصد وصياغة إشكالية مناسبة حول الاثار الاجابية والسلبية للترجمة.

- رصد أهم المنقول وأهم الاثار السلبية في الترجمة.

- إتّخاذ موقف جديد والدفاع عنه.

- قرأة سريعة للنقلة والتركيز على أهم ما نقل ثم تفصيل الكلام حول حنين بن اسحاق

والتركيز على فكرة: “الطموح في حياة المفكرين”(15 دقيقة)

- .(وظيفية للمنزل تحليل ووضع اشكاليات على النص) نص مصور من كتاب شمس العرب تسطع على الغرب للمستشرقة الالمانية زيغرد هونكه.

ـ تكليف الطلاب بنشاط:البحث عن حياة المترجمين

وعرضها على لوحات من أجل تعليقها على جدران الصف(تقدم على مراحل)

ـ عرض وثائقي حول حياة حنين بن اسحاق (10 دقائق)

ـ مشاهدة الوثائقي ثم تسجيل أفكار حوله تمهيدا للمناقشة.

- يناقش المتعلمون الأفكار المذكورة وكيفية إعادة هذه الحركة الى واقعنا

(المدة: الوقت المتبقي20

دقيقة)

- يشارك الجميع في عمليّة القرأة والمناقشة.

ـ l c d

وبروجكتر

- الكتاب المدرسي

ـ نصوص مصورة

- اللّوح ومستلزماته.

- إكتساب القدرة على معالجة مشاهدة فلسفية يتعلق بدور الترجمة في الحراك الحضاري وكيفية المعالجة واستخدام الحجاج.

رقم الدرس الأهداف الإجرائية سير الدرس الوسيلة المستخدمة المهارات المكتسبة
دور المعلّم دور المتعلّم
الدرس الخامس:

حركة البحث العلمي وأبرز أعلامه.

- تبين ان حركة البحث العلمي وبروز العلماء هو ثمرة حركة الترجمة والنقل

- رصد وصياغة إشكالية مناسبة حول كيفية تكون العلماء.

- رصد أهم الانجازات الفكرية والحضارية للعلماء.

- إتّخاذ موقف جديد والدفاع عنه.

- التأكّد من أنّ المتعلّمين قاموا بمعالجة الموضوع المُعطى لهم في المرّة السابقة واستعراض ما كتبوا من الاشكاليات(10 دقائق) ـ الاطلاع على النشاط الذي طلب من المتعلمين ثم وضعها على جدران الصف والتركيز على فكرة: “دور همة العلماء وصبرهم في الوصول للقمم”(20دقيقة)

- عرض نصوص مصورة من كتاب  الكمياء عند العرب للمستشرق “أوسلر“وظيفة للمنزل لمتابعة التعلم على صياغة الاشكاليات.

-عرض وثائقي عن الخوارزمي(10 دقائق) يكون بمثابة البديل عن كلام الاستاذ وبالطبع فان التلاميذ سوف يكتبون ملاحظات مشاهداتهم ثم يطلب منهم قرأة الخوارزمي عن الكتاب في المنزل وسيجيدون حينها أن ما هو مكتب في الكتاب قد تم شرحه عبر المشاهدة، وهكذا يترسخ درس الخوارزمي أكثر في عقل المتعلم .

- يقوم المتعلّمون بعرض الاشكاليات التي كتبوها وعرض أهم الافكار وتدوينها على اللوح والدفاتر حيث يشارك الجميع في عرض أفكارهم.

ـ مشاهدة الوثائقي وتدوين أهم الافكار والملاحظات أثنائها.

- lcd

ـ نصوص مصورة

- اللّوح ومستلزماته.

ـ متابعة تعلم الاشكلة

- إكتساب القدرة على  استخراج الافكار المهمة من النصوص وكيفية التعمل مع النص ومعرفة الطاب نقاط ضعفه عندما يرى زملائه قد اكتشفوا أفكار لم ينتبه اليها.

رقم الدرس الأهداف الإجرائية سير الدرس الوسيلة المستخدمة المهارات المكتسبة
دور المعلّم دور المتعلّم
الدرس السادس: حركة البحث العلمي وأبرز أعلامه.

الرازي

ابن سينا

- تبين ان حركة البحث العلمي وبروز العلماء هو ثمرة حركة الترجمة والنقل

- رصد وصياغة إشكالية مناسبة حول كيفية تكون العلماء.

- رصد أهم الانجازات الفكرية والحضارية للعلماء.

- إتّخاذ موقف جديد والدفاع عنه.

- التأكّد من  متابعة المتعلّمين لنشاطهم المنزلي واستعراض ما كتبوا ثم وضعها على جدران الصف والتركيز على فكرة: “دور همة العلماء وصبرهم في الوصول للقمم”(5دقائق)

- استعراض النص المصور من كتاب  الكمياء عند العرب للمستشرق “أوسلر” وما كتب الطلاب من أفكار واشكاليات. (10دقائق)

ـ عرض وثائقي حول الرازي وابن سينا(20 دقيقة) ثم تكليف المتعلمين بقرأة المادة العلمية عن العلماء المشاهد لهم من الكتاب في المنزل.

ـ يقوم التلاميذ بتسجيل ملاحظاتهم حول مشهدتهم للوثائقي تمهيدا للنقاش وتدوينها على اللوح والدفاتر ومناقشتها ويشارك الجميع فيها(الوقت المتبقي15دقيقة) ـl c d

ـ بروجكتر

- الكتاب المدرسي

ـ نصوص مصورة

- اللّوح ومستلزماته.

ـ اكساب المتعلمين مهارة المقارنة بين المادة العلمية المشاهدة والمادة العلمية على الكتاب.

- إكتساب القدرة على  استخراج الافكار المهمة من النصوص وكيفية التعمل مع النص ومتابعة تعلم مهارة الاشكلة.

رقم الدرس الأهداف الإجرائية سير الدرس الوسيلة المستخدمة المهارات المكتسبة
دور المعلّم دور المتعلّم
الدرس السابع:

أعلام البحث العلمي:

ابن البيطار

ابن الهيثم

- تبين أهم الانجازات العلمية لعلماء العرب ودور أفكارهم في النهضة العلمية على الصعيد العربي والعالمي.

- رصد وصياغة إشكالية حول منهجية العلماء في البحث العلمي.

- رصد أهم الافكار.

- إتّخاذ موقف جديد والدفاع عنه.

- التركيز على فكرة: “دور أفكار  علماء العرب كأفكار الرياضية والفلك للخوارزمي والبيروني وأهم المؤلفات ككتاب الحاوي للرازي والقانون لابن سينا في نهضة العالم”(5دقائق)

- عرض نص مصور من كتاب   شمس العرب تسطع على الغرب للمستشرقة الالمانية هونكه، قرأة النص في الصف واستخراج أهم أفكاره

وإشكالياته.(15.د)

ـ عرض وثائقي حول حياة ابن الهيثم وانجزاته العلمية في علم البصريات.

(10.د)

ـ مشاهدة  درس (ابن البيطار) المقدم برنامجpower

point التي أعدها مجموعة من طلاب الصف.(10.د)

ـ يقوم التلاميذ بتسجيل ملاحظات حول مشهدتهم للوثائقي تمهيدا للنقاش وتدوينها على اللوح والدفاتر ويشارك الجميع فيها.

ـl c d

ـ بروجكتر

- الكتاب المدرسي

ـ نصوص مصورة

- اللّوح ومستلزماته.

- إكساب المتعلمين القدرة على رصد  واستخراج الافكار المهمة من مشهادات الافلام الوثائقية والنصوص.

رقم الدرس الأهداف الإجرائية سير الدرس الوسيلة المستخدمة المهارات المكتسبة
دور المعلّم دور المتعلّم
الدرس الثامن:

أثر العلوم والفلسفة العربية في الغرب الاتيني

*اتصال الاوروبين بالثقافة العربية

*أشهر النقلة والكتب المنقولة من العربية.

- تبين أثر حركة البحث العلمي وإنجازات علماء العرب في التقدم العلمي في الغرب

ـ المقارنة بين أفكار علماء عرب وأخرين أوروبين ومدى التشابه بين الافكار مثل أفكار ابن الهيثم وفرنسيس بيكون.

- رصد وصياغة إشكالية حول كيفية استفادة الاوروبين من العرب.

- رصد أهم الافكار التي استفاد منها الاوروبين في نهضتهم من خلال أفكار علماء العرب

- إتّخاذ موقف جديد والدفاع عنه.

ـ متابعة أنشطة الطلبة التي كلفوا بها في الدرس السابق(5.د)

- تمهيد أفكار لمشاهدة الوثائقي في كيفية استفادة الاوروبين من العرب  والتركيز على فكرة: “لولا أفكار علماء العرب ما كنا لنشاهد نهضة أوروبا”(5.د)

- عرض نصوص مصورة من كتاب   شمس العرب تسطع على الغرب للمستشرقة الالمانية زيغرد هونكه

وكتاب وعود الاسلام للمستشرق الفرنسي روجيه غارودي. للمنزل

ـ عرض وثائقي وترجم من التلفزيون الالماني يعرض فيه دور العلوم العربية في نهضة أوروبا(20.د)

ـ عرض الطلاب لانشطتهم التي كلفوا بها.

ـ يقوم المتعلمون بعد مشاهدتهم للوثائقي بنقاش حول أفكار علماء العرب ومدى تأثيرهم في النهضة الاوروبية وأسباب أفول العلم عن العرب وذلك بالاستماع للاراء ثم  قرأة النصوص لرصد الاسباب. (الوقت المتبقي15.د)

ـ تقديم المتعلمين نشاط: تصورات حول كيفية الخروج من التأخر واللحاق بركب التقدم، ثم تكليفهم بأن يكون هذا النشاط لدرس قادم.

ـ lcd

- الكتاب المدرسي

ـ نصوص مصورة

- اللّوح ومستلزماته.

ـ اكساب المتعلمين روح الهمّ النهضوي.

- إكساب المتعلمين طريقة التحول الحضاري ومدى تأثير العلوم العربية في العالم والغرب.

ملاحظة: النص يقسم الى درسين

شمس العرب تسطع على الغرب

إن  الغرب رفض منذ ثلاثة عشر قرناً التراث العربي –الإسلامي الذي كان باستطاعته ولا يزال –ليس الإصلاح بينه وبين حكم العالم فحسب؛ بل مساعدته على الأبعاد الإنسانية والإلهية التي انفصل عنها عندما نمّى أحادياً إراداته للسيطرة على الطبيعة والناس.

إن انبعاث الغرب الأول بدأ من إسبانيا المسلمة قبل الإنبعاث في إيطاليا بأربعة قرون وكان بإمكان هذا الإنبعاث ان يكون عالمياً. هذا الطرح المقدم للفيلسوف والمفكر العالمي الفرنسي روجيه غارودي والذي مثّل هو ومجموعة من المستشرقين أمثال:”وليم أوسل”و”غوستاف لوبون”و”كارل بروكلمان” و”نيكلسون”وغيرهم… صرخة في وجه الذاكرة واللاوعي الغربي باتجاه العرب والمسلمين ؛حيث ادى إلى طمس وسرقة تراث وعظمة العرب والمسلمين ونسبها لأنفسهم.

وفيما يلي نسلط الأضواء على محطات بارزة في تاريخ العرب –المسلمين :

إنجازات مطموسة

1-   صناعة الصواريخ:عام 1270 استعمل المغول البرود في قتالهم مع الصين وبواسطتها تمكن قبلان خان المغولي التغلب على آخر مقاومة صينية؛ لكن كيف تم ذلك؟

يؤكد المؤرخ العربي رشيد الدين أن قبلاي خان تقدم إلى البلاط العربي يطلب ويرجو فيه إيفاد مهندس له وذلك بعد علمه بأن العرب قد اخترعوا سلاحاً جديداً استعمل في تدمير الحملات الصلبية عام 1249.

وفي كتاب “الحرب”لحسن رمّاح (1275) يتحدث عن صناعة الأسلحة النارية والمتفجرات والصواعق والطوربيدات المزودة بمحركات صاروخية وطريقة تركيب البارود؛ ومن خلاله كان عرب الأندلس أول من استخدم الصواريخ في أوروبا ومنهم أخذ الأوروبيون هذه الصناعة.

2-إختراع البوصلة: يعتبر فلافيو الإيطالي مخترع البوصلة؛ والحقيقة أن هذا الإختراع لم يعرف إلا عبر العرب؛وثمة مصادر عربية تؤكد ذلك؛ففي عام 1269 نقل بطرس فون ماريكو معلومات عن المغنطيس وعن كيفية استعمال البوصلة وذلك قبل 50 عاماً من مقولة إكتشاف البوصلة؛وفلافيو هذا تعلم في المدارس العربية وكان عديم الأمانة بعدم نسب البوصلة للعرب وادعائها لنفسه.

يؤكد المؤرخ العربي رشيد الدين أن قبلاي خان تقدم إلى البلاط العربي يطلب ويرجو فيه إفاد مهندس له وذلك بعد علمه بأن العرب قد اخترعوا سلاحاً جديداً استعمل في تدمير الحملات الصلبية 1249.

2-صناعة الورق: عام(751) نقل العرب جماعة من أسرى الحرب الصينية إلى سمرقند واتضح لهم أن قسماً منهم بارع في صناعة فأمر يحيى البرمكي بتعلم هذه المهنة فأمر ببناء أول مطحنة لصناعة الورق عام 794؛ في العالم في بغداد ومنها شاعة هذه الصناعة إلى العالم؛ وفي هذه المرحلة صنع العرب لعبة الورق والدمة والتي وصلة الى أوروبا عبر إسبانيا.

إنجزات في علم الفلك والجغرافيا

يعتبر الإغريق مؤسس علم الفلك الموضوعي؛ لكنه كان علماً نظرياً عقلانياً شمولياً بعيداً عن الأسلوب التجريبي بالمعنى الصحيح، لكنه مع العرب –المسلمين اصبح علماً يقوم على المعرفة الدقيقة وذلك لأسباب دينية تتعلق بمواقيت الصلاة ورصد الشهور، ولذلك كان على المؤذن ان يخضع لدورة تدريبية في علم الفلك ليعرف كيف يدير الآلات التي تمكنه من تحديد مواعيد الآذان وبداية الشهور ونهايتها وخصوصاً شهر رمضان؛ وهكذا يعتبر كل مؤذن بمثابة عالم فلكي صغير.

وقد أحصت المؤلفة 534 عالماً فلكياً حفظ التاريخ أسماؤهم وهذا لعمري -المؤلفة- عدد لا يوجد إلا عند القليل من الشعوب المتمدنة.

أهم الإنجازات:

1-آلة الإسطرلاب: وهي آلة فلكية يقيس بها الفلكيون إرتفاع الكواكب وحركاتها وهيئتها وسرعتها وبطئها ومقدارها… وظلت هذه الآلة سيدة الآلات الفلكية حتى نهاية القرن الثامن عشر حين طورت الى “التلسكوب”.

2-الساعات الشمسية: امتاز العرب بمهارة اختراع ساعات الشمس والتي اعطوها شكلاً دائرياً يتوسطه محور ظاهر تمكن هذه الساعات تحديد موضع الشمس في كل حين وفي تحديد التقاويم الزمنية وهذه الساعات تسير على الزئبق والشمع المشتعل. وكانت هذه الساعات دقائق تعلن فيه ساعات الغداء بصوت رنان، بالاضافة الى ذلك اخترع ساعات مائية  تقذف كل ساعة كرة في قدح معدني وتدور حول محور تظهر فيه النجوم، ورسومات من عالم الحيوان وسعات تحمل فتحات منشقة في شكل نصف دائري ما تلبث أن تبرق كلما جاوزت الساعة الثانية عشر ليلاً. وكان هارون الرشيد (807)  قد أهدى شارلمان ساعة نحاسية فيها أفراس صغيرة والتي كلما دارت الساعة دورتها قفزت فتحة اثني عشر بوابة وأغلقتها بقفزتها هذه؛ وكانت هذه الساعة وغيرها من عجائب الإختراعات.

3-قياس الارض: قدم موسى بن شاكر أول محاولة لقياس الأرض بواسطة زاوية أشعة الشمس ووضع مع أبنائه الفلكيين ساعة نحاسية كبيرة الحجم تقوم بحساب دوران الكواكب وحركة الطلوع والهبوط وهي تتحمل صور النجوم ورموز الحيوانات في وسطها وتديرها قوة مائية. وكلما غاب نجم في قبة السماء اختفت صورته في الخط الأفقي من الألة. وإذا ما ظهر نجم في قبة السماء ظهرت صورته في الخط الأفقي من الألة. وتمّ على يد موسى بن شاكر وأولاده أول شكل (إهليليجي) في هندسة الحرائق وعلاقة النجم بثبات الأرض وارتباطها به.

4-نظرية دوران الأرض: لطالما اعتقد بأن تكوين الليل والنهار يتم بواسطة دوران الشمس حول الأرض؛ هذه النظريّة قام بضربها ثابت بن قرة والذي أثبت نظريّة دوران الأرض حول الشمس وقام بقياس علو الشمس ومدة السنة الشمسية، واكتشف ابن قرة مع البتاني أن كل الأجسام السماوية بما فيها النجوم الثابتة لها أشعة خاصة ترسلها مثل القمر الذي يأخذ نوره من الشمس.

5-خريطة العالم: يعتبر الإدريسي أول من قام برسم خريطة العالم أيام المأمون على لوحة من فضة حيث رسم هذه الخريطة بشكل عكس لخرائط العالمية الموجودة اليوم بين أيدينا.

إنجازات في علم الطب والصيدلة

تتحدث الكتابة عن أمانة العرب في العلوم الطبية حيث نقلوا طب اليونان والإغريق وكانوا باستطاعتهم أن ينسبوا ذلك إلى أنفسهم ثم يطمسوا الكتب المترجمة؛ وكانوا قادرين على نسب علم  الطب الى أنفسهم لشدة براعتهم فيه.وهذا ما لم يفعله علماء الغرب؛ ففي إحدى الأبحاث التي قدمها طالب عربي في جامعة “فرايبورغ”في ألمانيا والتي أحدثة ضجة كبيرة حيث أثبت بالطرق الجازمة بأن ابن النفيس هو الذي توصل الى اكتشاف الدورة الدمويّة وليس كما يدعى أن هارفي وسارفيتنوس هم اللذان اكتشفا الدورة الدمويّة وابن النفيس متقدم على هؤلاء من300 عام.

أهم الإنجازات:

1-يعتبر العرب أول من أنشأ المستوصفات المتنقلة في العالم وكان العلاج مجاني لكل الناس دون استثناء وكانوا يحصلون على الأدوية مجاناً وكانت الأوقاف تخصص مبالغ كبيرة من ميزانيتها للمستشفيات.

2-يعتبر أبو بكر الرازي أعظم أطباء العالم على الإطلاق ويعتبر كتابه “الحاوي” حاوياً لكل  نظريات الطب وكل أنواع الأدوية دون استثناء، وقدم الكثير من النظريات والتحاليل المخبرية في الطب، ويعتبر الرازي أول من قام بالتحليل المخبري للبول وأول من قام بجس النبض وهو من أوائل من كانوا يجرون التجارب وعلاجها على الحيوانات.

إبن سينا: يعتبر ابن سينا علاّمة الطب العالمي وله اكتشفات عديدة منها: إكتشاف إلتهاب الأنسجة والأضلاع والتهاب الرئة وخراج الكبد… وهو أول من تكلم عن الجمرة الخبيثة التي ينتج عنها الحمى؛وهو أول من أدخل علم النفس في أهمية اكتشاف أمراض الجسد…

فضلاً عن الاكتشافات العظيمة لابن سينا فقد اكتشف المخدر أثناء العمليات الجراحية والتعقيم.

4-الصيدلية: لقد كان لابن سينا والرازي الفضل الكبير في منهجية علم الطب وقد اضاف ابن البيطار إلى هذه القائمة عندما قدّم أبحاثه حول الصيدلة والعقاقير، وكان الانجاز العظيم حينها بأن فرض على طلاب الطب إجراء إمتحانات وحمل شهادة الاجازة في الطب والصيدلة؛ ويعتبر العرب أول من أوجد التفتيش على المستشفيات والصيدليات…

الرياضيات

إن اختراع الصفر على يد الخوارزمي يعتبر أهم اكتشاف رياضي في تاريخ البشر والذي سهل عملية الاختراعات، ولولا اكتشاف الصفر لما وصل الانسان إلى القمر وعلى يد الخوارزمي تم اختراع علم الجبر ثم طوّر أبو كامل الكرابيسي له،  ثم وصل الى قمته مع الشاعر عمر الخيام ولم تشهد الرياضيات فيما بعد تطوراً إلا على يد ديكارت وما عالم الرياضيات الشهير ليوناردو البيزي سوى عالم رياضيات مدين للعلامة العربي أبي كامل.

إن أسلوب الرياضيات الذي عرفه الغرب عن طريق العرب كان في حقيقة الامر فتحاً مبيناً؛ يعتبر العرب مؤسسي المثلثات وعنهم أخذ الغرب فن السدس الاعشاري وتقسيم الدائرة الى ستين جزءاً.

البناء والفن

لقد أدخل العرب لغة جديدة إلى شروط الصلح وهي تسليم المخطوطات والكتب والتبادل الثقافي والعلمي وكل ذلك بديلاًعن شرط تسليم الاسلحة والذخائر وهذا ما فعله هارون الرشيد بعد فتح عمورية وأنقرة وأصبح اقتناء المخطوطات هواية الأمراء والوزراء واستطاع العرب أن يكشفوا الكثير من الكنوز العلمية والتي نقلت إلى الخزانة العربية عبر حركة الترجمة والنقل…

ولقد اهتم العرب بإنشاء المدارس والكتاتيب حيث كان التلاميذ يلقون التدريس المجاني بالإضافة الى المنح المدرسيّة الكاملة وكل ما يلزم التلميذ من مأكل ومشرب وملبس وسكن وطبابة.

ولقد ترك العرب نموذجاً علمياً كبيراً:”نعم لم يبدأ البحث العلمي الحق القائم على الملاحظة والتجربة الا عند العرب وكان شعارهم:الشك هو أول شرط المعرفة “تلك الكلمات التي عرفها الغرب بعد ثمانية قرون وعن العرب أخذ العالم الطرق التجريبية في الكيمياء والحساب والجبر والجيولوجيا وحساب المثلثات وعلم الاجتماع. لقد قدم العرب أثمن هدية للعالم وهي طريقة البحث العلمي والذي مهد الطريق امام الغرب طريقة اكتشاف أسرار الطبيعة وتسلط عليها اليوم.

وعن الفكر والشعر العربي يقول غوته شاعر الألمان والذي اعتبر أن الشعور والفكر العربي يصلح لأن يكون قواعد أصيلة لكل فنون وشعر العالم:

أنت لا نهاية لك وهو سر عظمتك

وأنت لابداية لك وهذه هي ميزتك

فاغنيتك دوراة كقبعة السماء.

ونهايتها وبدايتها متشابهتان

والوسط يقود إلى النهاية التي هي البداية نفسها

إنك المتكاسل.

الأسئلة

  1. استخرج أهم الانجازات العلمية التي حققها العرب.
  2. ما هي أهم مزايا الاخلاق العلمية الواردة في النص؟
  3. كيف تحلل رأي غوته وكلامه عن الفكر والشعر العربي؟
  4. ما هو برأيك أسباب نهوض العرب في السابق وانحطاطهم الفكري في الازمان الاحقة؟
  5. كيف يمكن لنا صناعة انبعاث حضاري جديد في عالمنا وواقنا العربي

الجامعة اللبنانية

كلية التربية

العمادة

إعداد شهادة الكفاءة

المقرّر

تعليم مادة الإختصاص

الموضوع: تحضير وحدة تعلمية في الفلسفة العامة

إعداد

رنه حسين يحيى-حسن ناصر الدين

حسن شبيب

إشراف

دكتور سمير زيدان

الفهرس

مقدمة………………………………………………….

أهمية التخطيط في تطويرعملية التعليم……………….

كيفية بناء وحدة تعلمية…………………………………

أ‌- من الناحية النظرية……………………………….

ب‌- من الناحية التطبيقية……………………………..

نموذج مقترح لوحدة تعلمية…………………………….

مقدمة

بدلت التربية الحديثة عبارة تعليم المعلم بتعلم التلميذ فغيرت بذلك مفهوم أداء المعلم ودوره.إن عرض المعلومات والمفاهيم التي كان يقوم بها المعلم انحصرت واستبدلت بتوفير بيئة تربوية غنية بنشاطاتها وأدواتها ووسائطها. وأصبح دورالمعلم بالتالي موجهاً ومرشداً ووسيطاً ومسهلاً لعملية التعليم.

والتخطيط للتدريس على اختلاف أنواعه هو أحد الكفايات الأساسية التي يحتاجها المعلم لتطوير عملية التعليم. فمن خلاله يتم التركيز على تنمية القدرات لدى المتعلم لاكتساب المعارف والكفاءات اللازمة خلال مساره الدراسي حيث تهيئ له فرص ممارسة النشاط ومعالجة وضعيات داخل وخارج القسم وتراعي في ذلك خصائصه العلمية والسيكولوجية والجسمية والاجتماعية.

يقوم التعلم إذن على سلسلة من العمليات أساسها الحاجة إلى معارف ومنهجيات جديدة لمعالجة الوضعية التي تشكل تحديا معرفيا للمتعلم، لأن خبراته السابقة غير كافية لذلك. يضطر حينئذ إلى البحث عن مكتسبات جديدة انطلاقا مما يتمتع به من قدرات ومعارف ومهارات، تؤهله لرفع التحدي وتعلم شيء جديد، يطبقه ويوظفه في وضعيات مشابهة ومتجددة.

أهمية التخطيط في الدرس الفلسفي:

التخطيط بوصفه وسيلة مساعدة لرسم وتحديد أفضل الإجراءات المناسبة لتنفيذ الدروس وتقويمها, يجب أن يراعي المدة الزمنية المحددة لإنجاز الدروس وبالتالي الوصول إلى الأهداف المتوخاة من تعليم الفلسفة. ويمكن إيجاز ضرورة وأهمية التخطيط في الدرس الفلسفي في ما يلي:

  • يساعد المعلم على تنظيم عمله واستثمار وقته بما يعود بالفائدة على المتعلمين.
  • يجنب مواجهة المعلم للصعوبات والمواقف المستجدة .
  • ينمي قدرات وخبرات المعلم ويزيد من ثقته بأدائه والذي ينعكس إيجاباً على المتعلمين.
  • يبني علاقة تفاعل بين المعلم والمتعلم من خلال التطبيقات العملية التي تكشف ميول وحاجات المتعلم وتساعده على التكيف.
  • يمكن المعلم من المادة عبر فهم الأهداف العامة والخاصة ووسائل التعليم وأساليب التقييم وكيفية تنفيذها.

كيفية بناء وحدة تعلمية:

أ‌- من الناحية النظرية:

الوحدة التعلمية هي جزء من المجال المعرفي أو المفاهيمي، وهي بمثابة مخطط منسجم يقترح تعلم مفهوم أو مجموعة مفاهيم خلال فترة معينة، أو هي مجموعة معلومات تتضمن عنصراً أو عناصر تتمثل في : – نشاطات التعلم – معارف نظرية  – تمارين تطبيقية – موضحات – أساليب التقويم.

ولبناء الوحدة التعلمية يجب أن تكون الخطة واضخة ودقيقة وتتصف بالمرونة, خيث يتم من خلالها تحقيق غالبية الأهداف السلوكية ومواجهة الوضعيات المستجدة. كما أن اختيار موضوع محدد الأهداف يعتبر غير كاف ما لم يكون شمولياً يحيط بكل الأنشطة المرتبطة بمشروع الوحدة التعلمية.

إن إلمام المعلم بجوانب الموضوع وأبعاده وما ينفتح عليه من علاقات مع معارف أخرى, يساعد على تحديد الوسائل والطرائق المستخدمة في إنجاز أهداف الوحدة التعلمية .

ب‌- من الناحية التطبيقية:

الخطوات الأساسية في عملية بناء الوحدة التعلمية:

  • إختيار الموضوع والمحور التابع له وتحديد مجاله في السنة الدراسية.
  • تعيين المدة المقررة لإنجاز كل حصة في الوحدة التعلمية.
  • تحديد الأهداف العامة والخاصة والإجرائية المراد تحقيقها.
  • عرض المضامين التي يشتمل عليها الموضوع.
  • إختيار الطرائق التعليمية المناسبة لتحقيق الأهداف وتنمية المهارات.
  • تحديد الوسائل المساعدة وأساليب التقويم.

نموذج مقترح لوحدة تعلمية:

المادة: الفلسفة العامة

الصف: الثالث ثانوي الفروع العلمية

الموضوع: الميول والدوافع(محور الإنسان)

المدة المقررة لإنجازه: خمس حصص

الأهداف العامة:

  • ممارسة السؤال الفلسفي وما ينتج عنه من تفكير حر وخلاق.
  • تطوير الفكر النقدي والموضوعي في مقاربة مختلف القضايا الفكرية والفلسفية لتجاوز الإمتثالية والتجزيئية والإختزالية.

الأهداف الخاصة:

  • تعريف المتعلم بالميول وطبيعتها ومرونتها.
  • تعريف المتعلم بمختلف النظريات السيكولوجية التي لا تميز بين الميول والحركات.
  • تعريف المتعلم بمسألة أصالة الميول أو مصدرها.

الأهداف الإجرائية:

  • تدريب المتعلم على كشف المشكل الفلسفي وصياغة إشكالية
  • تدريب المتعلم على كشف المفاهيم والمصطلحات
  • تدريب المتعلم على كشف الأطروحة وإعادة صياغتها
  • تدريب المتعلم على المناقشة وإبداء الرأي

الكفايات:

  • الإستذكار والفهم
  • الشرح والتحليل
  • التعبيروإبداء الرأي
  • الكتابة الإنشائية في الفلسفة

المسوغ لاختيار هذا الموضوع:

من الأسباب الهامة التي دفعت بنا إلى اختيار هذا الموضوع كنموذج لوحدة تعلمية نعرض اثنين:

  1. أن كل مواضيع محور الإنسان تشتمل على مفهوم الميل والحاجة والدافع والرغبة. فما اللاوعي بالنسبة لفرويد إلا مخزن للميول المكبوتة والدوافع المخفية. كذلك فإن أحد خصائص الوعي الأساسية هو التكيف المرتبط بالميول والحاجات بحسب ريبو. وفي درس الإدراك الحسي إشارة إلى دور الذات وميول الفرد ورغباته الواعية واللاواعية في تكوين مستوى المعرفة بالعالم الخارجي. ونرى مع شوبنهاور في الذاكرة الإجتماعية أن الرغبات والميول العاطفية هي منبهات في عملية التذكر, وكذلك النسيان في رأي ريبو لا يفهم إلا من خلال شخصية الإنسان بجميع ما فيها من هموم وحاجات ومخاوف . والنسيان هو بذاته ميل للنفور والهروب من الألم.

وفي موضوع الخيال تشكل الدوافع والرغبات  والحاجات العناصر الأساسية لوجود خيال خلاق. وهذه الميول تعتبر مهمة جداً في تطور الذكاء من خلال تكوين البنية النفسية والتوازن العاطفي والفكري.

  1. السبب الآخر أن موضوع الميول هو الدرس الأول في الكتاب المدرسي, وهو نقطة الإنطلاق في فهم المادة بالنسبة للمتعلم, وبالتالي يجب التركيز على المجال النظري والتطبيقي لتعليم المهارات المتعلقة في الكتابة الفلسفية ومقاربة الموضوعات. ومنه يحكم التلميذ على المادة وتجاوبه معها, إذاً هو درس مفصلي.

الطرائق التعليمية:

  • الوضعيات التعلمية
  • عرض واضح
  • حوارية-إستنتاجية
  • نقاشية
  • الشرح من خلال الأمثلة

وسائل الإيضاح:

  • الكتاب المدرسي
  • مرجع خاص في مادة الفلسفة العامة(إعداد رنه يحيى- شفيق شكر)
  • كتاب الوافي في الفلسفة العامة

أساليب التقييم:

  • طرح أسئلة وتمارين شفهياً وكتابياً(تقييم تشخيصي وتكويني)
  • مسابقة شرح موضوع فلسفي(تقييم تقريري)
  • إجراء تغذية راجعة

المضامين:

  1. تعاريف: الميل- الحاجة- الدافع- الرغبة
  2. تصنيف الحاجات بين ضروري وغير ضروري
  3. تصنيف الميول حسب علماء النفس والإجتماع
  4. هدفية الميول: نظرية ريبو- نظرية السلوكيون
  5. الفرق بين الميل والعادة: موقف فرويد- ابن سينا- برادين
  6. الميول والرغبات: موقف التجريبين
  7. الميل الأصلي عند لارشفوكو- هوبز- برادين
  8. تقلبات الميول : موقف شارل بودوان- فرويد-جورج دوماس

مضمون إضافي: دورالميول والرغبات وإشباعها في بناء الشخصية الإنسانية وتوازن الحياة النفسية.

بنك المصطلحات والمفاهيم:

الميل- الرغبة- الحاجة- الدافع- الشهوة- النزوع- الأنا- الغيرية- الإنعكاس- الإسقاط- الإرتدادية- الغاية

قائمة الفلاسفة والأعلام:

كانن- لاكان- ريبو- فرويد- برادين- ابن سينا- أفلاطون – كوندياك- اسبينوزا- أرسطو- إبيقوروس- شوبنهاور- آدلر- هورني- لارشفوكو-هوبز- جورج دوماس- شارل بودان-

مسار العمل في كل حصة:

الحصة الأولى:المضامين:

  • تعريف الميل- الحاجة- الدافع-الرغبة
  • تصنيفات الميول وأنواعها

الأهداف الإجرائية:

-الكشف عن شبكة المصطلحات والمفاهيم التي تشكل المفاتيح الأساسية لفهم النص.

سير الدرس:دور المعلم

  1. بناء وضعية تعلمية: عصف ذهني (المدة: عشر دقائق)

يطرح المعلم أسئلة على التلاميذ بغية التمهيد للدرس:

ماهي خاصية الإنسان والتي تميزه عن الحيوان؟

ما هي الحاجات المشتركة بين الإنسان والحيوان؟

ماهي الحاجات الضرورية للإنسان بشكل عام؟

ما هي هوايتك وما هي أهم الإهتمامات عند الإنسان برأيك؟

ما هو الخوف الأساسي عند الإنسان برأيك؟

دور المتعلم: يقدم التلاميذ إجاباتهم وتسجل تعليقاتهم على اللوح ليتم بعدها تحديد معنى الحاجة والميل والغريزة والدافع.

  1. شرح التعاريف:المدة: عشر دقائق

الحاجة:هي نقص يعتري الكائن الحي يدفعه إلى إنتاج ما يشبع ويسد هذا النقص.والحاجات متنوعة وضرورية وهدفية, فهي تمثل تلك العلاقة بين الإنسان ومحيطه الطبيعي والإجتماعي مثال:الحاجة إلى الأكل-الشرب- الجنس.

إنها تعبير عن العلاقة الجدلية بين الذات والموضوع.

“كانن” الحاجة هي السعي لإعادة توازن عضوي مفقود, وهو ما يسمى بحالة التكيف أو الميل الطبيعي للتكيف.

“لاكان”الحاجة هي طلب الاستهلاك على شكل نداء غامض موجه إلى النفس بشكل صامت.

الغريزة:هي إتجاه حيواني لإشباع الحاجات بواسطة مهارة عملية فطرية.

الدافع:هو حالة من التوتر الداخلي , تحدث نتيجة الحاجة وتثير هذه الفاعلية لتبحث في البيئة الخارجية عن الإشباع. وهناك دوافع عضوية وإجتماعية ولاشعورية (مثال:الدافع للجوع-لتجنب الألم-للبقاء-لإنهاء الحياة)

الميل: هو النزوع الفطري العفوي أو الواعي للكائن الحي للقيام بفعل من الأفعال.

الرغبة:هي ميول واعية لنفسها وللذة التي ستحصل عليها , هي ميل يعي ذاته ويعي موضوعه. فهي الميل الطبيعي الذي صار واعياً.

  1. إنجاز تمرين : تصنيف الميول والحاجات

مهمة المتعلم:محاولة استخلاص بعض أنواع الميول من خلال ما سبق.

المدة: سبع دقائق

طريقة التنفيذ: عمل مجموعات

الإجراءات: إعطاء أمثلة عن بعض أنواع الميول وتدوينها

رسم جدول لتصنيف الميول بين عضوية جسدية وغير عضوية

مثال:الميل للأكل – للنوم- للجنس- للعاطفة- لبناء العائلة- للتجمع- لحب الوطن- لاختيار مهنة- للارتباط بالجماعات- وغيرها

دور المعلم: تصحيح المعلومات وإعادة تثبيتها وكتابتها على اللوح وتصنيفها بين ميول ضرورية وميول غير ضرورية.

المدة:عشر دقائق

الميول الضرورية: هي الحاجات التي تتعلق بالشروط الفيزيولوجية او العضوية أو المادية, البيولوجية, وهي الشروط الضرورية لبقاء الجسم حياً, كالأكل والشرب والنوم والجنس…

الميول الغير ضرورية: وهي الحاجات الكمالية التي تتعلق بالشروط الإجتماعية وتعتبر كمالية, روحية, مثالية, أي إنسانية بامتياز.(مثال:الحمية- الإضراب عن الطعام- التدخين- العزف)

-هذه الحاجات عرضة للتبدل والترتيب والنسبية.

الميول الغير عضوية: الميول البنيفردية- غريزة تجمع النوع- غريزة الأمومة- غريزة التقليد- العدوى العاطفية- الميول الإجتماعية- العائلية- المهنية- الوطنية

  1. شرح هدفية الميول :

الطريقة: عرض واضح –حوارية استنتاجية(المدة: عشر دقائق)

-الميول تظهر في مظهرين من السلوك: الحركة أو النشاط الخارجي. ويظهر الميل من خلال تعبير جسدي ونفسي.

-إن الميول والحاجات لا تظهر إلا بالحركة. فهل يحق لنا إرجاع الميول كلها إلى الحركات التي يقوم بها الإنسان أو الحيوان؟

ارتبط مفهوم الميل بمفهوم الحركة عند علماء النفس والفلاسفة القدماء:

نظرية ريبو:

  • الميول هي حركات .
  • الميل ليس شيئاً غامضاً, إنه حركة حاصلة أو حركة في حالة تولد اوتوثب , مثال: الحيوان المفترس أثناء الجوع يكون في حالة هياج جسدي ونفسي.

نظرية البهيفيوريون (السلوكيون):

إن الميل وكل حالة نفسية يجب أن تظهر على شكل سلوكزالميول ليست قوى محركة داخلية لأنها بهذا لا يمكن اعتبارها موضوع معرفة علمية, بل هي سلوكاًيمكن مراقبته من الخارج , وهذا يعني مساواة الميل بالحركة.

وضعية تعلمية: المهمة: استخراج المشكل من خلال النظريات وصياغته بسؤال :

المدة: خمس دقائق

الإجابة: كيف تظهر الميول؟ كيف تظهر الميول والحاجات عند الإنسان؟

هل كل الميول تظهر بحركات وهل كل الحركات ميول؟

لو كانت الميول مجرد حركات لكانت كل حركاتنا ميولاً, وهذا مرفوض.

التعليل:الإنعكاسات الجسمية والحركات المتكررة ليست بميول ولا مدفوعة بحاجات.(مثال: جندي الحراسة في حركاته العسكرية-الانتقال من الريف الى المدينة-التصرف الإنساني في عزاء…)

إنجاز تمرين: اختيار الامثلة التي تعبر عن ميل ما:

1.سلوك طريق المدرسة كل يوم

2.شم الروائح الزكية

3.تحريك اصابع ضارب الدكتيلو

4.مشاهدة الحركات الرياضية والفنية وممارستها

5.التدخين وشرب الكحول

6.السلس البولي عند الأطفال

الإجابة:(1-3-5-6)هي حركات متكررة تسمى عادات وهي تختلف عن الميول, وباقي الأمثلة هي ميول موجهة.

الفرق بين العادة والميل: فالعادة لا تولد ميل, لا تزيد من قوة الميل .كل ما في الأمر أن العادة تسهل الافعال وتجعلها آلية.

موقف براين:هناك نمطين من الميول:الميل عن والميل نحو

الميل عن: ليس ميلا في الخقيقة لانه لا هدف له بل هو مجرد تفادي شيء معين,مثال الهرب من الضار والمؤلم فهو ردة فعل فقط.وهذا ما سماه ابن سينا الميل عن

الميل نحو:هو ميل موجه بهدف ويسعى للاشباع في الخارج بهدف النفع أو اللذة, وهو يسمى الشهوة عند ابن سينا.

الحصة الثالثة:

النظرية التجريبية: كوندياك

أنكروا أصالة الميول, فالذهن أشبه بتمثال لا خياة فيه يتلقى الأحاسيس من العالم الخارجي و”لا يوجد شيء في الذهن إن لم يكن قد مر في الحواس أولاً”.

مثال:إن الإحساس برائحة الورد يولد لدينا شعور باللذة يدفعنا إلى تكرار الفعل, وهكذا تولد الرغبة ميلاً لم يكن من قبل. إن الميل هو إعادة اختبار لذة سابقة.

موقف اسبينوزا:

الميول سابقة على الأحاسيس والإنفعالات والتجربة, وهي مقياس الحكم على الأحاسيس. فحصول لذة عند شم الوردة يفترض وجود ميل طبيعي إلى الروائح الطيبة, حيث أن التجربة لا تسبق الميل بل تحركه فيبرز إلى الوعي ويصير رغبة.

إنجاز تمرين: كشف الأطروحة المثبتة والأطروحة النقيضة وكشف المشكل وإعادة صياغة الإشكالية.

المدة الزمنية: 7 دقائق

الطريقة: عمل ثنائي

الإجابة:الاطروحة المثبتة: الميل يولد من التجربة

الأطروحة النقيضة:الميل سابق على التجربة ومحرك للإحساس باللذة

الإشكالية:هل الميول فطرية أم مكتسبة؟

مشكلة الميل الأساسي أو الميل الأصلي والواحد:

تعرض على المتعلمون لائحة ببعض آراء الفلاسفة في مصدر الميول وتعددها.

أرسطو إن الميل الأساسي عند الإنسان هو طلب السعادة
أبيقوروس إنه طلب اللذة الروحية
شوبنهاور إنه إرادة الحياة
فرويد إنه غريزة الحياة التي تعبر عنها اللذة الجنسية
آدلر إنه تأكيد الذات
هورني إنه طلب الأمن والحماية
كانن الميل الطبيعي للتكيف
لارشفوكو إن الانانية هي مصدر الميول
هوبز إن الإنسان ذئب على أخيه الإنسان

الإشكالية: هل يوجد عند الإنسان حاجة أساسية واحدة, أو ميل مركزي تتفرع منه باقي الميول؟ وهل كل الميول تعمل من أجل خدمة ميل واحد؟

المهمة: قراءة الآراء بدقة والإجابة عن الإشكالية التالية

المدة الزمنية: عشر دقائق

طريقة التنفيذ: عمل فردي

تسجل الإجابات على ورقة وتعرض على المعلم ويتم مناقشتها من خلال غستخدام أمثلة على الميول التي تنبع من حب الذات.

عرض واضح من المعلم لنظرية لارشفوكو في مصدر الميول:

إن جميع ميولنا ليست سوى خب للذات والغيرية لا حقيقة لها , فالإنسان لا يحب إلا نفسه ولا يفكر إلا في منفعته.

“إن رفض المديح هو رغبة في مديح مضاعف”.

“إن الإعتراف بالجميل هو رغبة مبطنة للخصول على المزيد من المنافع”.

“إن الفضائل تضيع في المنفعة الشخصية كما تضيع الأنهار في البحار”.

“إن الصداقة الأكثر تجرداً ليست سوى تجارة تهدف أنانيتنا من ورائها كسباً ما”.

إنجاز تمرين: الحجاج وسيلة للإقناع والفهم

المهمة: كشف الحجاج المستخدمة في إثبات موقف لارشفوكو من مسألة الميل الأصلي, والرد بحجة من نفس الطبيعة.

المدة الزمنية: خمس دقائق

طريقة التنفيذ: عمل جماعي

الحجة النقيضة من نفس الطبيعة: غريزة الأمومة, والميول الوطنية والميول المثالية كالرسم والفن ليست نابعة من أنانية بل هي ميول غيرية موجهة للآخر

عرض المعلم لبعض الآراء المناقضة ل”لارشفوكو“ومنها موقف برادين:

  • أفرط لارشفوكو في تركيزه على الأنانية وإغفاله للخبث البشري
  • هناك حالات للكره والعدوانية غير المبررة
  • الميول الحقيقية هي التي تحمل الإنسان خارج ذاته وكل ميولنا هي غيرية
  • رد الميول إلى حسابات هادفة هي نظرة تشاؤمية
  • ميولنا العضوية هي أنانية تطلب اللذة والبقاء
  • الإنسان مدعو لأن يكون غيري لأنه قادر على ذلك

مرونة الميول وتقلباتها:

موقف جورج دوماس: الميول يمكن أن تتروحن وتتعقلن وتأخذ لوناً إجتماعياً . أي يمكن أن تدخل الميول الذاكرة والمتخيلة والفكر في عملية إشباعها. كما تحور الميول حسب الشخصية والمجتمع والتقاليد والمؤسسات وتكتسب تسامياً في إشباعها.

تلعب التربية والقوانين الإجتماعية والقواعد والأنظمة الأخلاقية والدينية دوراً في تقلب الميول , فيعتاد الفرد على تمويهها والتحايل من أجل إشباعها.

شارل بودان: ميز بين فعل الميل وموضوع الميل في مثال الميل إلى الصيد

1.تغير الموضوع وبقاء الفعل:التحول من صيد الطرائد إلى صيد الحجلان

2.تغير الفعل وبقاء الموضوع:مأساة الغيرة:تحول من الحب إلى الكره على الشخص ذاته

3.تغير في الفعل والموضوع:التحول من الصيد إلى جمع كتب الصيادين وأدوات الصيد

موقف التحليل النفسي:

هناك تحول للميول على مستوى الموضوع ناتج عن المشابهة والمقاربة كمن يحب شبيه حبيب له. وقد يكون تحول الميل تسامياً روحياً مثل من يتحول من حب امرأة إلى حب العلم والخير والفن.

الإنعكاس: مثل تحول السادية إلى مازوشية مثل تحول عدوانية الولد تجاه والديه إلى شعور بالذنب.

الإسقاط: هو حالة رائجة عند أهل الهوى عندما يسقطون عواطفهم على سائر الموجودات.

الإرتدادية: هي حالة شبه مرضية تدفع بالشخص إلى أساليب الطفولة الجنسية.

الحصة الخامسة:

تقييم تقريري: معالجة موضوع فلسفي في درس الميول والدوافع

“يشير الميل إلى إندفاع الذات نحو موضوع خارجي , وهذا هو المعنى الأساسي الذي يجب أن نسنده إلى كلمة “ميل” إنه يعبر عن شعور الكائن الحي بنقص مادي لا يسده إلا شيء خارجي”.

أ.إشرح هذا القول مبيناً الإشكالية.                              (تسع علامات)

ب.ناقش هذا القول في ضوء نظريات ومواقف أخرى تناولت مسألة الميل.

ج.ما هي برأيك التحولات التي تطرأ على الميول؟أوضح ذلك.

الإشكالية: هل الميول توجه نحو موضوع خارجي؟ وهل منبعها ميل أساسي واحد؟

أنشطة مقترحة كبديل للأنشطة والتمارين المطروحة:

التمرين الأول:

المهمة: اختيار التعريف الأشمل للحاجة مع التعليل

المدة الزمنية: عشر دقائق

الإجراءات:-قراءة كل تعريف على حدى.

-اختيار التعريف المناسب والأشمل للحاجات.

-إعطاء تبرير أو مثال يفسر معنى الحاجة.

التعاريف:-

-

-

-

-


الجامعة اللبنانية

كلية التربية – فرع العمادة

شهادة الكفاءة في الفلسفة

بحث حول

تحضير وحدة تعلمية (ابن خلدون)

مقرّر تعليم مادة الإختصاص

إشراف الدكتور

سمير زيدان

إعداد:

- إيمان شميساني

- زينب حدرج

- زهراء شعيب

2009/2010

تصميم البحث

  1. I. مقدمة البحث.
  • اهمية التخطيط البعيد المدى في الدرس الفلسفي.
  • الاسباب التعلمية والتعليمية التي اسهمت في اختيار الوحدة التعلمية.
  1. II. متن البحث.
  • الوحدة التعلمية وتتضمن:
  • الاهداف العامة للمنهاج المرتبطة بالوحدة التعلمية.
  • الاهداف الاجرائية الخاصة بالوحدة التعلمية.
  • المضامين والمسائل والنظريات والمواقف المتنوعة التي تغطيها الوحدة.
  • الوضعيات التعلمية المناسبة في الوحدة التعلمية.
  • الطرائق والاستراتيجيات المعتمدة في تنفيذ الوحدة التعلمية.
  • النصوص والتمارين الخاصة بالوحدة التعلمية بالاضافة الى الفرض المنزلي.
  • اسلوب التقويم الخاص بالوحدة التعلمية.
  • تحضير الحصة الموسع من ضمن الوحدة التعلمية.
  • بطاقة الوحدة التعلمية الخاصة بالدرس المنفذ.
  1. الخلاصة.
  • الخلاصة العامة حول انعكاس المنهجية في التخطيط للدرس الفلسفي. واثرها على تطوير أداء المعلم.
  • اللائحة بالمصادر، والمراجع،  والمنشورات الالكترونية التي تتناول مناهج التعليم الجديد ،والكتب والمقالات المخصصة بدراسة الاهداف والكفايات والوضعيات والتخطيط للدروس.

  1. I. مقدمة البحث

  • Ø اهمية التخطيط البعيد المدى في الدرس الفلسفي.

التخطيط مزج للفكر بالعمل،ينطلق من اطار فكري عن التعليم والتعلم، ليجيب عن اسئلة هامة: من نعلم؟  ماذا نعلم؟  كيف نعلم؟  وقبل ذلك كله لماذا نعلم؟.

والتدريس بالتالي عملية متكاملة من عناصر او مكونات متعددة لكل منها كيانه القائم بذاته من جهة، والمتفاعل مع غيره من جهة اخرى، في اطار منسق يؤلف كلا واحدا.

وكلما خطط لهذه العملية، وتم تصميم الوحدة التعلمية بشكل يراعي الشروط التي يجب ان تتوافر لكل مكون فيها، أمكن ضمان النتائج المرجوة، وهذا ما أكدته دائما النظريات التعلمية.

فخطة الدرس اذا هي العملية التي تؤدي الى وضع تصور للمواقف التعلمية، التي يهيئها المعلم لتحقيق الاهداف، وتتضمن اختيار الاساليب والاجراءات التي تساعد في تحقيق، تقويم، تنفيذ هذه الاهداف.

كما ان الوظيفة الاساسية للتخطيط هي توجيه مدخلاته وعملياته بدقة ووضوح يساعد كثيرا في تسيير العمليات التربوية نحو تحقيق تلك الاهداف.*

لماذا نضع خطة الدرس؟

ان التربية كسواها من الفعاليات الاجتماعية والظواهر الطبيعية والحياتية نظام ينطوي على عدد من المدخلات والعمليات المتأثرة والتي يؤدي تشغيلها واستخدامها الى انتاج مخرجات تربوية، تخدم الدرس بشكل عام.

لذا فإن المعلم الفعال هو الذي يصمم وينظم ويكوّن توقعات عالية للطلاب ،بالتالي يضع تخطيطاً بعيد المدى وذلك للاسباب التالية:

1-   لتنظيم عناصر الموقف التعليمي (المعلم\المتعلم\الخبرةالتعلمية\البيئةالصفية) بحيث تعمل جميعها على تنظيم تعلم الطلاب.

2-   توفير جو صالح للتعلم داخل الصف دون اضاعة وقت في امور لا طائل منها.

3-   مواجهة المواقف التعلمية بدرجة عالية من الثقة وتجنب الكثير من المواقف الحرجة.

4-   تحقيق الاهداف بسهولة ويسر.

5-   توزيع مسائل المنهاج بطريقة فاعلة و لحظ طرائق متنوعة تبعاً للحصص

يوفر التخطيط في كل عملية تربوية نسقا متكاملا، يبدأ دائما مع الاهداف التي تعد الغاية في ذاتها,فكل شيء يخطط من اجلها، ويعد سبيلا للوصول اليها، وتحول الى اغراض للتدريس،  بمساعدة المحتوى الذي يشكل المادة التي تنظم في بنية معينة  لتحقيق الهدف. وطرائق التعليم ، الوسائل التعلمية، واساليب التقويم .

*من كتاب التخطيط التربوي، د.انطون حبيب رحمة.

  • Ø الاسباب التعلمية والتعليمية التي اسهمت في اختيار الوحدة التعلمية.

إنطلاقاً من الأهداف العامة للمنهج ،ومن الكفايات النوعية للفلسفة ، والتي تتمثل في نقاط عديدة أهمها : التفكير الموضوعي ، والتمرس على إتخاذ المواقف والدفاع عنها بالحجاج والبراهين … وهذا طبعاً لا يتم عن طريق التلمس الغير محدود للحضارات أو عن طريق التلقين والحفظ المجرد . وإنما يتم من خلال منهجية مدروسة بكل دقة ، بحيث يجب أن تتضمن هذه المنهجية الوحدات التعليمية المحتوية على الجانب المعرفي الثقافي والجانب البيداغوجي التقني في آن معاً .

وبما أننا نسعى إلى تحقيق وتطبيق هذه الأهداف والكفايات المذكورة أعلاه من خلال تطوير الدرس الفلسفي سواء عن طريق دراسة أعلام الفلسفة أو قضاياها. فإننا قمنا بإختيار وحدة دراسية تتضمن علماً من أعلام الفكر العربي، يبدو أنه إتبع منهجية معينة في التفكير . كما أنه عرض مواقف موضوعية خاضعة لمبدأ التعديل والتجريح   ودافع عن مواقفه بالحجة والبرهان ،هذا المفكر هو «إبن خلدون » . وسنتناول بدراسة هذه الوحدة مقدمته و تحديداً الديباجة التي تتناول مفهوم الـتأريخ و مغالط المؤرخين وعلاقة التأريخ بعلم العمران.

لأنه في هذه الوحدة يمكن القيام بتطبيقات خاصة بالتحليل والنقاش . كما أن نصوصها يمكن إستثمارها في تعليم المتعلمين القراءة الفلسفية لأن هذه النصوص من خلال مضمونها تثير التساؤلات وهي قابلة للحوار والنقاش .

كما وأن المقدمة بالإضافة إلى إحتوائها على النقد التاريخي ، تتضمن معالم فلسفة في التاريخ تكاد تكون كاملة ، وفيها أيضاً من فروع علم الإجتماع جميعها وهذ كله من شأنه أن يساعد في هدفين أولهما التفكير النقدي، وثانيهما أن تعليم الفلسفة لاينفصل عن معارف العلوم الأخرى . كما يمكننا من هذه الوحدة لحظ نشاطات متنوعةتساعدعلى تعليم الفلسفة من خلال الإعتماد على بعض المعارف المثبتة في النصوص . فتكون هذه النصوص ليست للحفظ ، وإنما من أجل ممارسات

  • Ø الوحدة التعلمية.

المخطط العام،  والتحضير المعتمد، لتنفيذ الوحدة التعلمية المختارة ( مفهوم التأريخ ومغالط المؤرخين عند ابن خلدون والعمران البدوي والحضري ).

المادة: الفلسفة والحضارات

الصف: (الفئة المستهدفة)الثاني الثانوي (فرع الانسانيات)

المدة الزمنية:أربع حصص تعليمية .

المحور التعليمي: حركة البحث العلمي \الانجازات العلمية عند العرب.

الوحدة التعليمية: ابن خلدون.التأريخ و العمران البدوي والحضري

المكتسبات القبلية المفترضة : : أن يكون المتعلم قد إكتسب مهارة تحديد المسألة الرئيسية في النص – أن الإشكالية يجب أن تتضمن قطبين ، قطب موجب (يؤيد الموقف الفلسفي المعروض) وقطب سالب ( ينتقد الموقف  ) – تحديد لحظات النص – الإستقراء

المضامين والمعارف : التعريف بإبن خلدون وأهم مؤلفاته – مفهوم التأريخ – التشيع – مبدأ التعديل والتجريح– مفهوم العمران ( البدوي والحضري) – أصنافه وخصائصه – العصبية وأنواعها

الاهداف العامة:

1-   اكتساب المتعلم معلومات عن ابرز الانجازات في ميادين العلوم الانسانية (علم التأريخ).

2-   ممارسة السؤال الفلسفي وماينتج عنه من تفكير حرّ وخلاق

3-   تطوير الفكر النقدي والموضوعي

الاهداف الخاصة

  • جعل المتعلم قادراًعلى أن:

1-   يمارس السؤال الفلسفي من خلال من خلال رصد وصياغة إشكالية .

2-   ينتج سلسلة أسئلة معبرة عن إشكالية.

3-   يعدد مغالط المؤرخين

4-    يقارن بين مواقف بعض الفلاسفة حول المسألة المطروحة ( علم الإجتماع أوغست كونت )

5-   يستثمر النقاش الصفي ويوظفه في الإنتاج الكتابي.

الطرائق والإستراتجيات

  1. إستراتجية العمل الثنائي ( إنتاج سلسلة أسئلة معبرة عن إشكالية )
  2. إستراتجية العمل الفردي ( رصد وصياغة إشكالية )
  3. إستراتجية عمل المجموعات (مقارنة مواقف الفلاسفة )
  4. إستراتجية النقاش المؤدي إلى إتخاذ مواقف والدفاع عنه ( مسألة العصبية )

الوسائل والمعينات البيداغوجية الأنشطة والتمارين – النصوص – الأقوال

التقنيات ووسائل الإيضاح : اللوح – الطبشور- بطاقات التقييم  – الأنشطة والتمارين

أساليب التقويم : الأسئلة الشفهية – إختبارات تشمل كل الكفايات المطلوبة –

القيم: ادراك قيمة التأريخ واخذ العبرة من الماضي،فضلا عن اهمية التعاون بين الجماعة.

المفردات الجديدة المكتسبة : التحقيق والتمحيص\ المغالط \

المهارات النمائية: طرح اشكاليات وحلها من خلال المناقشة والتحليل

المراجع: مقدمة كتاب العبر لابن خلدون \كتاب التلميذ \

الوسائل التعليمية: نصوص ومستندات الدرس.

الحصة الاولى\55د.

عنوان الحصة : إبن خلدون ( التأريخ والمغالط)+التساؤل

المكتسبات المحصلة : مهارة تحديد المسألة الرئيسية في النص- الإشكالية تتضمن قطبين – تحديد لحظات النص – الإستقراء

المضامين والمعارف: التعريف بإبن خلدون وأهم مؤلفاته – مفهوم التأريخ – التشيع – مبدأ التعديل والتجريح

1-   الأهداف العامة : يكتسب المتعلم معلومات عن ابرز الانجازات في ميادين العلوم الانسانية (علم التأريخ).

2-   الأهداف الخاصة : أن يصبح المتعلم قادراً على إنتاج سلسلة أسئلة معبرة عن                                                        إشكالية

- أن يعدد مغالط المؤرخين .

-         سير الدرس : الطرائق والنشاطات :

الاسئلة الاستقصائية: الوقت ( ٥دقائق ) .

1-   لماذا برأيكم يكتب التاريخ ؟

2-   هل يمكن ان يكون الانسان او المؤرخ خاصة موضوعياً في كتابة التاريخ ؟

3-   هل يمكن لمؤرخ لبناني أن يكتب التأريخ بالموضوعية التي تحدث عنها ابن خلدون؟

4-   اذا بماذا قد يخطأ المؤرخ ؟

  • تسجل الخلاصات على اللوح وتشكل منطلقاً للنقاط والمضامين الملحوظة في الكتاب .
  • النشاط الاول: الاستراتيجية:العمل الثنائي لتحصيل معلومات.المدة:(۱٠ د ) .

الهدف: ان يحصل المتعلم بعض المعلومات المعرفية عن حياة ابن خلدون  وعصره واهم آثاره.

الاجراءات العملية: دور المعلم:

- يوزع المتعلمين الى مجموعات ثنائية (مراعاة لعدد المتعلمين داخل الصف)

يطلب المعلم من المتعلمين قراءة الصفحات 237\238\ 239 \حتى بأحوال العمران. والتي تشكل بداية تعريف حول ابن خلدون \عصره مؤلفاته \حياته واثاره \.

-         يحدد الفقرة المعتمدة لكل متعلمَين (ويراعي في ذلك الفروقات الفردية).

-         يحدد الوقت للعمل ب ٥د.

-         يحدد وقت العرض ب٥د.

-         يراقب العمل اثناء قيام المتعلمين بالتنفيذ.

- دور المتعلم :

-         قراءة الفقرة المحددة .

-         تحديد المعلومة او الفكرة المهمة عن ابن خلدون .

-         تقديم هذه الافكار للزملاء وعرضها بشكل دقيق .

يقوم المعلم بتصويب المفهوم والمعلومات، بتوجيه العرض , وصياغة الخلاصة العامة حول العناوين المتناولة.

-         عرض وشرح لمسألة التأريخ ومغالط المؤرخين  ( ۱٥دقيقة ) .

-          مفهوم القدماء للتأريخ –  مغالط المؤرخين –  موضوع التأريخ .

-         تمرين :

عنوان التمرين : التساؤل

الهدف : تدريب المتعلمين على إنتاج أسئلة معبرة عن إشكالية

الوقت : ۱٥دقيقة

طريقة التنفيذ:عمل ثنائي

القول: إن كل حادث من الحوادث ,ذاتاً كان أو فعلاً,لا بدّ له من طبيعة تخصّه في ذاته وفيما يعرض له من أحواله فإذا كان السامع عارفاً بطبائع الأحوال والحوادث في الوجود ومقتضياتها ,أعانه ذلك في تمحيص الخبر على تمييز الصدق من الكذب وهذا أبلغ في التمحيص من كل وجه يعرض  »

إبن خلدون –المقدمة

- الخطوات :

-          صغ هذا القول لإبن خلدون على شكل سؤال

- حدد الكلمات المفاتيح في هذا القول

- صغ كل واحدة منها في سؤال

- حدد الأطروحة التي يتبناها إبن خلدون ثم صغها في سؤال .

- شبكة تقييم :

-         بطاقة تقييم ذاتي :

  • اكتب نوعاً من المغالط يمكن اعتباره خطأ قصدياً.(قصده المؤرخ)

…………………………………………………………………………….

  • هل احتلّ مبدأ الصدفة حيّزاً مهمّاً في فكر ابن خلدون التاريخي ؟

…………………………………………………………………………….

  • ما صفات المؤرخ الناجح حسب ابن خلدون؟

……………………………………………………………………………..

-         الخلاصات : (٥دقائق ) :

-         إبن خلدون حاول أن يرسم نهجاً سويأ لعلم الـتأريخ.

-         يحتاج المؤرخ إلى كفاءة علمية وأخلاقية عالية .

-         ذكر أنواع المغالط .

-         التأكيد على أن التساؤل يساعد على إظهار المشكل الأساسي في التمرين الفلسفي.

الحصة الثانية\55د.

عنوان الحصة :  علاقة الـتأريخ بعلم العمران +صياغة إشكالية  .

المكتسبات المحصلة : مفهوم التأريخ –– مبدأ التعديل والتجريح – إنتاج أسئلة معبرة عن إشكالية .

المضامين والمعارف : – مفهوم العمران -علاقة التاريخ بعلم العمران .

الأهداف العامة : ممارسة السؤال الفلسفي وماينتج عنه من تفكير حرّ وخلاق.

الأهداف الخاصة : التدريب على ممارسة السؤال الفلسفي من خلال رصد وصياغة إشكالية

-         أن يبيّن العلاقة بين علم التاريخ والعمران .

سير الدرس :

الطرائق والنشاطات :

-         عرض القول التالي ( ٥ دقائق )

-          “إن التأريخ خبر عب الاجتماع الإنساني الذي هو عمران العالم”

-         المهمة : هل تعتقد أن ثمة علاقة بين علم التأريخ والعمران ؟

-         حدّد نوع العلاقة التي من شأنها أن تربط بينهما؟

-          أي من العلمين يستلزم الإطلاع على الأخر ؟

-         تسجل الخلاصات من هذه المهمة على اللوح وتشكل منطلقاً للنقاط والمضامين الملحوظة في الكتاب .

عرض وشرح المسألة ( علاقة التاريخ بعلم العمران – الوقت ٥دقائق ) .

  • النشاط الأول : لاستراتيجية : عمل مجموعات .

-         المدة( ۱٥د ) .

-         الهدف : ان يناقش المتعلم مفهوم التأريخ وعلاقته بعلم العمران .

اما المهمة فهي قراءة الفقرة التي تتناول علاقة التأريخ بعلم العمران من أجل تلخيص وإعادة صياغة الأطروحة المثبتة

-         الاجراءات العملية :

- دور المعلم :

- يوزع المعلم اولا المتعلمين الى مجموعات (مع مراعاة لعددهم).

-         تحديد الوقت الكافي لانجاز المجموعات لعملها وهو لا يتجاوز ٥إلى ٨د.

-         تحديد الوقت المفروض لعرض الخلاصات  وهو لا يتجاوز ٥إلى ٨د.

-         ترقيم المجموعات بارقام محددة وذلك تبعا لتسلسل الفقرات المطلوب شرحها.

-         مراقبة المتعلمين اثناء العمل والتنقل بينهم .

-         التذكير بالملاحظات الخاصة  بالعمل الفريقي من :(تعاون \اعتماد كاتب \قارئ \منسق\ تحمل المسؤولية بالتضامن الاتفاق على الاراء قبل العرض….)

-         يراعي الفروقات الفردية :

-         يأخذ المعلم بعين الاعتبار مستوى الذكاء والدقة والاتقان والاستيعاب عند المتعلمين اثناء تحديد الفقرات على المتعلمين .

- دور المتعلم :

-  التعاون مع زملائه اثناء العمل.

-         قراءة الفقرة المطلوب منه انجازها بدقة وتأن.

-         تحديد الفكرة الاساسية من الفقرة وكتابتها على ورقة كبيرة او كرتون اذا تواجد.

-         المناقشة مع زملائه قبل العرض.

-         تعيين ضابط للوقت في المجموعة. وكاتب وقارئ ومنسق.

-         تحديد الطريقة التي سيعرض بها للفت انتباه الزملاء المتعلمين.

-         كتابة الخلاصة التي ستنتهي اليها الفقرة المنجزة على اللوح.

-         تقبل الاسئلة المطروحة من قبل الزملاء وتوضيحها والمساعدة من قبل الفريق في توضيح المفهوم .

-         سير النشاط :

يبدأ المتعلمون مع اعلان المعلم تنفيذ العمل و القيام بالدور المطلوب منهم في جو من الهدوء والتعاون والمراقبة من قبل المعلم.

حين انهاء المتعلمين لعملهم يطلب المعلم من المجموعات تبعا لارقامها ان تتقدم الى  اللوح لتبدأ بالعرض والشرح.

اثناء عرض المتعلمين للافكار وشرحها وتقبل الاسئلة من الزملاء وتدوينها على اللوح  يتجلى دور  المعلم عندها بالقيام :

بملاحظة كيفية الشرح والاداء وذكر الملاحظات لتجنب الشروحات التي لا تصيب المعنى الصحيح. كما يعمد المعلم عند انهاء شرح فقرة ما إلى اعادة صياغة للمعلومة التي ينبغي على المتعلمين التمكن منها ،بمعنى يعمد المعلم الى تحديد الخلاصة والاستنتاج العام من الفقرة المحددة. تكتب الخلاصة لكل فقرة على اللوح. ويشار اليها برمز (صح) دليل على انجازها.

تمرين

عنوان التمرين : رصد وصياغة إشكالية

الهدف : تدريب المتعلمين على رصد وصياغة إشكالية

الوقت : ٢٠ دقيقة

طريقة التنفيذ : عمل فردي .

-         النص :

يقول ابن خلدون في المقدّمة :   ” اعلم ان فن التأريخ فن عزيز المذهب، جم الفوائد ،شريف الغاية ،اذ هو يوقفنا على احوال الماضين من الامم في اخلاقهم والانبياء في سيرهم والملوك في دولهم  وسياساتهم حتى تتم فائدة الاقتداء في ذلك لمن يرومه في احوال الدين والدنيا. فهو محتاج الى مآخذ متعددة، ومعارف متنوعة وحسن نظر وتثبت يفيضان بصاحبهما الى الحق, وينكبان به  عن  المزلات والمغالط. لان الاخبار ،اذا اعتمد فيها على مجرد النقل ،ولم تحكم اصول العادة، وقواعد السياسة وطبيعة العمران والاحوال في الاجتماع الانساني, ولا قيس الغائب منها بالشاهد والحاضر بالذاهب ، فربما لم يؤمن فيها من العثور ومزلة القدم ، والحيد عن جادة الصدق ” .

-         الخطوات : المطلوب من المتعلم بمراحل التمرين :

-         قراءة النص جيدا واكثر من مرة .

-         تحديد الافكار الرئيسية .

-         استخراج الأطروحة المثبتةفي النص.

-         الاستعانة للتنفيذ بالملاحظات والاسئلة التالية:

1-لو تعاملنا مع النص على أساس أنه إجابات، ماهي الأسئلةالتي يمكن أن نتساءلها من خلاله؟
2- ما السؤال الرئيسي في النص ؟
3- ما الإجابة التي لحظها الكاتب ؟
4- برهن على ذلك إنطلاقا من النص .
5- الاجابات الاخرى التي لم يذكرها الكاتب إذن ؟
6- برهن على ذلك من النص .
7-استنتج الأطروحة المستبعدة من النص؟

8-إذاً ما هي الإشكالية التي يمكن بناؤها لهذا النص والتي تكون جامعة لمختلف وجهات النظر؟

  • النشاط الثاني :

-         التقييم الكتابي :

-         المدة :5  الى 7د .

-         الهدف :

التأكد من وصول المعلومات اللازمة عن الدرس وفهمها من قبل المتعلمين .

-         الاجراءات العملية :

-         يوزع المعلم بطاقة تقييم  على المتعلمين .

-         يطلب منهم ملء البطاقة (العمل فردي) .

البطاقة المطلوب الاستفادة منها في التقييم :

  • ما هي القواعد التي يخضع لها كل من علم التاريخ وعلم العمران؟

…………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………..

  • اذكر أمراً واحداًيتطلبه التدقيق والتمحيص:

……………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………

الخلاصات( ٥دقائق) :

-إنّ علاقة علم التأريخ بعلم العمران هي علاقة جدلية ولا يمكن فصلهما عن بعضهما حسب ابن خلدون .

- فن التاريخ  وعلم العمران يتكاملان ويخضعان للقواعد نفسها : ملاحظة و إستقراء وتحقق .

-التاريخ يحفظ الماضي و يقدم أمثله عن السلوك الإنساني .

-علم العمران يساعد في تصحيح الأخبار التاريخية .

-إن كتابة التاريخ تستلزم الإطلاع على علم العمران .

-علم العمران لا يمكنه بناء القواعد والأصول العامة إلاّ بالإستناد إلى الأخبار التاريخية الخاصة

-         الفروض والواجبات :

-         يطلب المعلم من المتعلمين حفظ ومراجعة ما تم تنفيذه من الوحدة .

-         تحضير ما تبقى من عناوين للحصة القادمة .

الحصة الثالثة /٥٥د

عنوان الحصة : العصبية المقارنة ما بين العمران البدوي والحضري

المكتسبات المحصلة : رصد وصياغة إشكالية – – مفهوم العمران -علاقة التاريخ بعلم العمران

المضامين والمعارف : مفهوم العمران البدوي – البداوة سابقة للحضارة – العصبية

العصبية في الحياة البدوية – العصبية في الحياة الحضرية –

الأهداف العامة : تطوير الفكر النقدي والموضوعي

1-   الأهداف الخاصة : أن يقارن بين مواقف بعض الفلاسفة حول المسألة المطروحة ( العصبية  )

2-   تدريب المتعلمين على إستثمار النقاش الصفي وتوظيفه في الإنتاج الكتابي

  • المراجعة السريعة للحصة السابقة : المدة 5د .

يقوم المعلم بطلب من احد المتعلمين التذكير بما مر في الحصة السابقة من معلومات واين توقف العمل في الانشطة التي كانوا كمتعلمين مكلفين بانجازها.

كما يسأل المعلم ويستفسر عن المتعلمين الذين حضّروا ما تبقى من الدرس وسؤالهم حولها وذلك لما له من آثار على عملية تحصيل علامة المشاركة.

-         سير الدرس الطرائق والأنشطة :

عرض لصور تتناول مظاهر الحياة البدوية ومظاهر الحياة الحضرية وتوثّق الاختلاف بينهما.( الوقت ٥دقائق ) .

الأسئلة الموجهة :

1-  أيّهما الأسبق في سلم الحضارة العمران البدوي أم العمران الحضري ؟

2 –  أي المجتمعين هو الأكثر تعصّباً لأبناء قومه ؟

3 – متى تزداد العصبية في المجتمع وكيف تتجلّى مظاهرها؟

عرض وشرح المسألة  :

مفهوم العمران البدوي وخصائصه ( ٥دقائق) .

-         العصبية وانواعها (۱٠دقائق )

-         الأسئلة الإستقصائية :

-         هل بإمكان الإنسان أن يعيش منفرداً ؟

-         لماذا يعيش الإنسان ضمن مجموعة ؟

-         كم نوعاً من المجتمعات تعرف ؟

-         ما معلوماتك عن العمران البدوي ؟

-         ما هي أهم خصائصه ؟

-         ما هي صفات البدو ؟

-          العصبية من أبرز النعرات الإنسانية على ماذا تقوم ؟

-         تمرين :

عنوان التمرين : العصبية المقارنة

الهدف : تدريب المتعلمين على التميز بين مواقف حول قضية ما ومقارنتها

الوقت : ۱٥دقيقة .

طريقة التنفيذ: عمل مجموعات .

-         الخطوات :

-         تقسيم المجموعات وتحديد المهمة المطلوبة لكل منها.

-         مجموعة تقرأ المقطع المتعلق بالعصبية في الحياة البدوية .

-         وأخرى تقرأ المقطع  المتعلق بالعصبية في الحياة الحضرية .

-         القراءة متبوعة بخلاصات من قبل التلاميذ .

-         هذه الخلاصات تدون على اللوح .

-         يقسم اللوح إلى قسمين وكل مجموعة تدون خلاصاتها في القسم المحدد .

-          التوصل إلى مقارنة  دورالعصبية في الحياة البدوية  ودورالعصبية في الحياة الحضرية .

-         بطاقة تقييم ( ٥دقائق ) : (عمل فردي)

  • عرّف العمران البدوي وأذكر أهم خصائصه ؟

…………………………………………………………………………………………………………………….

  • ما الدور الذي تلعبه العصبية في المجتمع البدوي ؟

………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………

-         خلاصات ( ٥دقائق ) :

-         العمران البدوي هو الذي يقتصر أهله في تعاونهم على حاجاتهم الضرورية من حيث الغذاء والمسكن

-         البدو أصل للمدن والحضر وسابق عليهما لأن أول مطالب الإنسان الضروري ولا ينتهي إلى الكمال والترف إلاّ إذا كان الضروري متوفراً له.

-         العصبية هي نزعة تحمل الإنسان على أن يهب لنصرة من ينتسب إليه

العصبية أنواع : – العصبية المتولدة من القرابة – عصبية عامة – عصبية خاصة

عصبية الحلف والولاء

دور العصبية في الحياة البدوية : الرباط الذي يشد أبناء القبيلة ويساوي بينهم

العصبية تلعب دور في : الرئاسة – تمكن البدو من سكنى القفر

الحصة الرابعة/55دقيقة

-         عنوان الحصة : العصبية والدين +تحديد الرهان .

-         المكتسبات المحصلة : مفهوم العمران البدوي- العصبية – مقارنة مواقف .

-         المضامين والمعارف :   دور العصبية في الدعوة الدينية – أثر الدين في النفوس .

-         الأهداف العامة :  تطوير الفكر النقدي والموضوعي .

-         الأهداف الخاصة : تدريب المتعلمين على إستثمار النقاش الصفي وتوظيفه في الإنتاج الكتابي ,

-         و التفكير بالمشكل وبالتالي إنتاج رهانات النص .

-         سير الدرس : الطرائق والأنشطة  :

-         طرح إشكالية معاشة :

في عصرنا تبرز العصبية بأشكال مختلفة وهي تؤثر على مجتمعنا بشكل واضح  برأيك الشخصي أي العصبيات أخطر على المجتمع؟ هل هي العصبية الدينية؟ أم العائليّة؟ أم السياسيّة؟  ( الوقت ٥دقائق ) .

-         طريقة التنفيذ : نقاش سريع .

تسجيل  الخلاصات على اللوح وتشكل منطلقاً للنقاط والمضامين الملحوظة في الكتاب .

-         عرض وشرح المسألة :  أبعاد علاقة العصبية بالدين  ( دور العصبية في الدعوة الدينية – أثر الدين في النفوس  (۱٠دقائق )

-         الأسئلة الإستقصائية :

هل للعصبية دور في الدعوة إلى الدين ؟ لماذا؟

يبدو أن إبن خلدون جعل العصبية تتجاوز الرحم والنسب ، علام َإعتمد للتأكيد على نظريته في العصبية؟

-         تمرين :

-         عنوان التمرين : تحديد الرهان .

-         الهدف : أن يصبح المتعلم قادراً على كشف الفكرة التي يسلم بها صاحب النص ويبني نصه عليها ، لكي يستطيع تحديد الرهان الذي دفع بصاحب النص إلى التفكير بالمشكل وبالتالي إنتاج النص .

-         الوقت : ٢٠ دقيقة  

-         طريقة التنفيذ : عمل مجموعات .

النص : «إن العصبية إنما تكون من الإلتحام بالنسب أو فيما معناه . وذلك أن صلة الرحم طبيعي في البشر إلاّ في الأقلّ . ومن صلتها النُعْرة على ذوى القربى وأهل الأرحام أن ينالهم ضيمٌ أو تصيبهم هَلّكة؛ فإن القريب يجد في نفسه غضاضة من ظلم قريبه أو العداء عليه ، ويوّد لو يحول بينه وبين ما يصله من المعاطب والمهالك : نزعةٌ طبيعية في البشر مُذْ كانوا. فإذا كان النسب المتواصل بين المتناصرين قريباً جداً ، بحيث بحصل الإتحاد والإلتحام ، كانت الوصلة الظاهرة فاستدعت ذلك بمجرد وضوحها ، وإذا بَعُدَ النسب بعض الشيء،فربما تنوسِيَ بعضها ، ويبقى منها شهرة فتحمل على النصرة لذوي نسبه بالأمر المشهورمن …

ومن هذا الباب الحلف والولاء، إذ نُعرة كلّ أحدعلى أهل ولائه وحلفه للألفة التي تلحق النفس من إهتضام جارها أو قريبها أو نسيبها بوجه من وجوه النسب وذلك لأجل اللحمة الحاصلة من الولاء »

الخطوات : – ما المفهوم الأساسي الذي يدور حوله النص ؟

- كيف يتدرج المفهوم داخل النص ؟

- ما هو الموقف النهائي

- ما هو رهانه ؟ أي ماذا يريد من وراء ذلك الموقف؟

- ما هي النتائج النظرية التي تترتب على الأخذ بهذا الموقف من                  السؤال المطروح ؟

- ما هي النتائج العملية أي السلوكية والأخلاقية القيمية التي تنسحب على حياتنا إذا ذهبنا في هذا الإتجاه إزاء المشكل المطروح ؟

-         بطاقة تقييم ( ٥دقائق ) :

ما هي الأبعاد التي تتخذها علاقة العصبية بالدين بحسب رأي إبن  خلدون؟

……………………………………………………………………………………………………………………….

ما  الرهانات التي ظهرت لك في نظرية العصبية عند إبن خلدون ؟

………………………………………………………………………………………………………………………….

-         خلاصات ( ٥دقائق ) :

إن نظرية إبن خلدون في العصبية هي أول محاولة علمية جريئة للنفاذ إلى طبيعة ” الرباط الإجتماعي ” كما هو قائم في الحياة الإجتماعية الحاصلة ، لا كما يجب أن يكون في ذهن الفلاسفة .

لا شك أن العصبية كما عرفها إبن خلدون تجاوزت صلة الرحم والنسب الواحد وشملت كثيراً من الروابط الإجتماعية الأخرى إذ عمم دراسته على كل زمان ومكان  . لأنه لا يوجد في الفلسفة حل نهائي أو موقف نهائي.

خلاصة البحث :

إن المادة الجديدة التي بين ايدينا تفرض علينا معالجتها بشيء من التوسّع وذلك للإحاطة بكل تفاصيلها , والتطرق لأبرز مسائلها ,الأمر الذي يرتّب علينا التنبه إلى خطوطها العامة وأفكارها الرئيسة والعمل على إبرازها دونما توقّف عند التفاصيل وهذا ما يتطلّبمن جانب المدرّس إحاطة وخبرة ومهارة للتوفيق بين اتساع المادة من جهة وضيق الوقت المخصص لها من جهة ثانية

كما حاولنا التركيز على النص  انسجاماًمع ما جاء في مقدمة المنهج بوصفه المادة الوحيدة القادرة على جعل المتعلم قادراً علىممارسة الفكر النقدي الفاحص ممارسة فعليّة وقادراً بعد ذلك على متابعة تعلّمه بنفسه

ونختم هذا البحث بالتأكيد على أهمية التخطيط المسبق للوحدة التعليمية  بإعتبار أن هذه الخطوة تساعد في تطوير تعليم مادة الفلسفة لأنه لا يمكن تطويرتعليمها إلا من خلال تعليم الأشكلة و المفهمة و الحجاج.            و هذه الكفايات لا يمكن تعلمها بالطرق التلقينية التقليدية. بل ينبغي أن تأخذ الفلسفة بالتطور الكبير في ميدان البيداغوجيا و الديداكتيك. و إذا لم يتم لها ذلك فلن يرقى تعليم الفلسفة ليواكب المجالات التربوية الأخرى.

أخيراً ما دمنا نعمل في حقل التربية، وما دامت المعرفة متجدّدة، وما دامت الحياة في تطوّر مستمر، تغدو معه الوسائل والطرق القديمة عاجزة عن مواكبة الجديد، إذاً كان لا بد من التجديد دائماً. لقد تعلّمنا في مادة تحليل المنهج أنه ليس هناك منهج ثابت في التربية، فالمنهج حلم نسعى إليه، نحقق منه جزءاً يسيراً، حتى إذا ما فرغنا من ذلك طالعتنا أمور جديدة.

فلنكن – كمعلّمين – سبّاقين دائماً في ابتكار الطريقة و الوسيلة، وبذلك نحافظ على العملية التربوية شابّة متجددة.

المراجع

1-   د.رحمة حبيب انطون،التخطيط التربوي،منشورات جامعة دمشق،ط2،1992.

د.حجي احمد اسماعيل،ادارة بيئة التعليم والتعلم النظرية والممارسة داخل الفصل والمدرسة،دار الفكر العربي،ط2،2001

1.  http://nourddine.maktoobblog.com

2.  http://www.falsafa.info/question.php

3.  http://sadmohamed.fr.gd